المفهوم

المفهوم

يعد ” تحدي العديد الصحراوي” الحدث الأبرز والأكثر تحدياً في لائحة سباقات الطرق الوعرة في قطر. حيث يغطى السباق مسافة 40 كيلومتر من الطرق الصحراوية بدءاً من منطقة سيلين وصولاً الى منطقة خور العديد، سيجد الدراجين انفسهم أمام تحدي لإجتياز 7 كثبان رملية للوصول الى خط النهاية.
يقام هذا السباق سنوياً عند نهاية الأشهر الشتوية في منطقة الشرق الاوسط، مما يضمن ملائمة الجو و توفير ظروف تنافس جيدة لهذا الحدث.
يعتبر هذا التحدي الصحراوي -والذي مدته يوم واحد- هو الأكبر و الأهم لجميع دراجي الطرق الوعرة فهو حدث يقدم مزيجاً فريداً من المتعة، والمنافسة، والتألف بين الدراجين ضمن يوم ملئ بالاثارة و الاستمتاع بالهواء الطلق والطبيعة الخلابة للبيئة الصحراوية في قطر.


في عام 2018 م، قررت اللجنة المنظمة إضافة  فعالية “الجري في الصحراء” (31.5 كم تقريبًا) ، ويقام معظمها على نفس الطريق الذي يسلكه الدراجين.

وهو سباق حماسي مفتوح للجمهور، لذا نشجع الدراجين المشاركين على دعوة اصدقاءهم واسرهم للانضمام اليهم خلال هذا اليوم. حيث يسمح لجمهور السباق بمتابعة السباق على طول الطريق (باستثناء المناطق التي ينبغي تجنبها مثل الكثبان الرملية) ومن ثم لقاء الدراجين عند خط النهاية و الاستمتاع بفترة ما بعد الظهيرة.
كما يحوي هذا الحدث سباقاً -غير تنافسي- ممتعاً للأطفال عند خط النهاية، مما يعزز ايضاً مشاركة الاسرة. ويقوم بتنظيم السباق مركز ” دراجي قطر ” تحت رعاية وزارة الثقافة و الرياضة.
وفي الختام، وبإسم اللجنة المنظمة، اود ان أتقدم بالشكر الجزيل لجميع أولئك الذين يقومون بدعمنا و يستثمرون وقتهم وطاقاتهم فى الاعداد لهذا الحدث. وكلي ثقة بقدرتنا مرة أخرى على تنظيم حدث متميز وفريد ملئ بالمتعة والتشويق لجميع الدراجين من مختلف انحاء العالم.

الدكتور جمال راشد الخنجي
المدير الإداري



الشركاء المؤسسيين والرعاة