نصائح للدراجين من إريك ديكر

يقدم الدراج الهولندي المحترف السابق، إريك ديكر، مجموعة من النصائح الثمينة للدراجين المشاركين في تحدي العديد الصحراوي، بإمكانك الاستفادة منها سواء كنت تنوي المشاركة في السباق للاستمتاع بالأجواء الرائعة أو المنافسة على صعود منصة التتويج. وسبق للدراج الهولندي المخضرم تحقيق إنجازات عديدة كدراج محترف في بطولات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، كما أنه توج من قبل بلقب تحدي العديد الصحراوي في مناسبتين.

 

الدراجة

 
الجسد أم الدراجة، أيهما أهم؟ بالطبع كلاهما ولا يمكن لأحدهما الاستغناء عن الآخر. الدراجة مهمة للغاية، وقد تشكل الفارق. ما هو هدفك؟ المشاركة فقط أو القيام بالتحدي الأكبر وهو إكمال السباق؟ عليك أن تعلم أن ركوب الدراجة في صحراء العديد مختلف تمامًا عن ركوبها في بيئة الدراجات الجبلية الطبيعية، وبالتالي لا تحتاج لدراجة ذات نظام تعليق كامل (Full Suspension). إذا كان لديك خاصية إلغاء نظام التعليق مؤقتًا في دراجتك، عليك القيام بذلك. نصيحتي ألا تعتمد نهائيًا على نظام التعليق.
التروس (مبدل السرعات): إذا كانت الرياح خلفية (Tailwind) يمكن للدراج المدرب جيدًا أن يعتمد على 44 في الأمام وكاسيت 11-34 في الخلف (أو كاسيت SRAM 10-42). إذا كنت أقل لياقة قليلًا، فإن كاسيت الدراجة الجبلية العادي جيد بما يكفي، 11-46، و32-34 أو 36 جيد أيضًا.

وضع جسدك على الدراجة يشكل أيضًا فارقًا عندما يتعلق الأمر بالديناميكية الهوائية. ابق جذعك منخفضًا بقدر المستطاع، فمجرد 2 أو 3 سنتيمترًا إضافيًا في الطول سيوفر الكثير من جهدك على الدراجة. عليك أولًا تجربة هذا الوضع ومعرفة إذا كان ملائمًا لك.

تناسب هذه النصائح أيضًا الدراجين الذين يستخدمون دراجات من فئة “فات بايك”.

 

الإطارات

 
ركوب الدراجة بأقصى سرعة ممكنة في الصحراء باستخدام إطارات دراجات جبلية عادية أمر ممكن بكل تأكيد، ولكنك ستكون أبطاً، وبكل تأكيد أنت لا تريد ذلك! أرى كل عام أن أبرز المنافسين لي في السباق لا يستخدمون الإطارات الصحيحة وأنا واثق في قدرتي على التفوق عليهم. ربما يكون بينهم دراجين أكثر قوةً مني، ولكن الإطارات تصنع الفارق لصالحي بكل تأكيد. لماذا؟ لا تحتاج لإطارات ذات احتكاك أعلى مع السطح، كلما كانت الإطارات أفضل في الاحتكاك، كلما كان الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لك. كلما كان الإطار أعرض كلما كان الأمر أفضل. أنصح بالاعتماد على إطارات ” Schwalbe G-×One Speed Evolution 2.35 inch” أو “Vittoria Tattoo Light 2.30 inch”. لنفس الأسباب أيضًا يفضل أن تعتمد على إطارات ذات ضغط منخفض، فذلك يجعل الإطار أكبر على الرمال. وزني 76 كيلوغرامًا وضغط الإطارات عندي يكون 0.9 في الأمام و1.0 في الخلف. عليك تعديل ضغط الهواء في الإطارات بحسب وزنك. تسمح لك الإطارات الخالية من الأنابيب الداخلية بتخفيف ضغط الهواء دون المخاطرة بحدوث ثقوب عند المرور بمناطق ذات صخور أو سطح صلب. أما إذا كنت تعتمد على إطارات ذات أنابيب داخلية، فلا يمكنك الاعتماد على تخفيف ضغط الهواء.
 

التغذية

 
شخصيًا أقوم بقطع مسافة سباق تحدي العديد الصحراوي فيما يقارب ساعة واحدة و10 دقائق. أحضر معي ثمرتي موز، وغاليًا أقوم بأكل واحدة منهم فقط. معظم المتسابقين يقطعون مسافة السباق في وقت أطول، وبالتالي يحتاجون للمزيد من الطاقة. تناول إفطار جيد أمر مهم. حاول أن تتناول الطعام قبل ساعتين من خوض السباق. لخوض سباق يمتد لساعتين أو ثلاث ساعات تحتاج لما يقارب من 2000 إلى 3000 من السعرات الحرارية، لذلك تناول إفطار جيد، ولكن تجنب الدهون بقدر المستطاع. الوقود الحقيقي الذي تحتاجه تحصل عليه من النشويات. احمل معك ألواح للطاقة أو ثمرات موز لتناولها خلال السباق. من الأفضل أن تأكل قبل أن تشعر بالجوع. شرب الماء مهم أيضًا. احضر معك زجاجتين. خلال السباق يمكنك الحصول على الماء عند كل من الكثبان الرملية. الماء جيد ولكن المشروبات الرياضية متساوية التوتر (Isotonic) أفضل. لأن جسمك سيمتصهم بشكل أسرع.

 

استكشاف مسار السباق والتدريب

 
الاستعداد هو كل شيء! تحدث عن التدرب والدراجة والإطارات، ولكن معرفة المعلومات اللازمة عن التحدي الذي ستخوضه هو أيضًا أمر في غاية الأهمية. في العام الماضي استطلعت مسار السباق، وكان بصحبتي زوجتي التي اعتمدت على دراجة نارية رباعية، من خلال ذلك تعلمت الطريقة الأفضل لركوب الدراجة في الصحراء وكيفية التعامل مع الكثبان الرملية، وبالتالي عند خوض السباق كنت أعرف مسبقًا ما سأواجهه.

عليك أن تعلم أن الصحراء ليست فقط رمال، فهناك مناطق مسطحة وصلبة يكون ركوب الدراجة فيها أسهل وأسرع، وهناك أيضًا مناطق تكون فيها الأرض صخرية ووعرة. كما أن كل واحد من الكثبان الرملية مختلف عن الآخر، فمنهم ما هو قليل الارتفاع ومنحدر من الجانبين، بينما البعض الآخر مرتفع أكثر مع ممر رفيع يقود للقمة. معرفة الوقت الذي عليك أن تبذل فيه جهد أكبر والوقت الذي تحتاج فيه لتوفير طاقتك يمكن أن يشكل فارقًا كبيرًا.

ركوب الدراجة على رمال ناعمة يحتاج لبعض التدريب. عند النزول على المنحدرات من أعلى الكثبان الرملية تحتاج لوضع وزنك على العجلة الخلفية وعدم الضغط على المقدمة حتى لا تغرس الدراجة في الرمال، كما من الصعب أن تكون حذرًا وأن تستخدم المكابح لأن ذلك أيضًا سيجعل مقدمة الدراجة تغرس في الرمال. عند بلوغ نهاية المنحدر كن مستعدًا أن تمتص الصدمة في ذراعيك وساقيك.
 

قطع الغيار الاحتياطية

 
أن تكون مستعدًا يعني أيضًا أن تتمكن من مساعدة نفسك في وسط الصحراء إذا تعرضت دراجتك لعطل ميكانيكي. في حالة تعرض أحد إطاراتك لثقب لا يمكن لمانع التسرب المطاطي معالجته، ستحتاج لإدخال سدادة باستخدام “سيف الساموراي” وهو نوع من الحبال يمكنك من سد الثقب، ومن السهل حمله معك، بل أن هناك أنواع منه يمكن وضعها في طرف المقود. إذا لم يفلج كل ذلك فأنت في حاجة لأنبوب داخلي احتياطي. يفضل أن تحضر معك أيضًا منفاخ هواء صغير أو خرطوشة نفخ إطارات CO2 التي تعد وسيلة أسرع لنفخ الإطارات، كما أنها أيضًا أصغر حجمًا من منفاخ الهواء الصغير. آخر ما يمكن أن تحضره معك أيضًا هو مجموعة المعدات متعددة الاستخدامات. بالطبع من الأفضل لك أن تبقى بعيدًا عن المشكلات، ولكن على كل حال إذا أحضرت كل ما سبق ستكون مستعدًا لأي عطل ميكانيكي مفاجئ.

 

الملابس

 
ركوب الدراجات في الصحراء أمر صعب، والسبب الرئيسي هو الرياح. احرص على أن تكون على مستوى عالي من الديناميكية الهوائية بقدر الإمكان. من خلال وضع جسدك على الدراجة كما أوضحت في نقطة سابقة. الملابس التي ترتديها مهمة أيضًا. ارتداء طاقم ملاصق لجلدك هو الحل لتكون سريعًا. لماذا؟ لأنها مصممة لتكون ذات ديناميكية هوائية عالية. إذا لم تكن تمتلك مثل هذا الطاقم، حاول ارتداء ملابس مشدودة على جسدك بقدر الإمكان. ارتداء خوذة ذات ديناميكية هوائية من شأنه أن يساعدك أيضًا، ولكنه قد يكون أمرًا صعبًا في الصحراء لارتفاع درجة الحرارة، لذلك فأن ارتداء خوذة عادية خيار جيد. في بداية السباق خلال الساعات الأولى من الصباح قد تكون درجة الحرارة باردة بعض الشيء ولكن لا تقلق، ستشهر بالدفء بعد دقيقة واحدة من بدء السباق، وبالتالي لا تحتاج لارتداء أي شيء يساعد على تدفئة الذراعين أو الرجلين أو الصدر. قميص السباق مع الرقم والشورت يكفيان. يمكنك ارتداء قفازات، للتحكم بشكل أفضل في المقود وحماية يديك في حالة وقوعك.
 

التكتيك

 
الانطلاق بأقصى سرعة وبلوغ خط النهاية في أقرب وقت ممكن هي خطة جيدة، ولكنها ليست الأفضل!
مقاومة الرياح من العوامل المهمة في هذا السباق، عليك الاحتماء بدراجين أمامك أو التعاون معهم. قطع مسافات من السباق في مجموعة سيوفر لك الكثير من الطاقة التي يمكنك استخدامها خلال تجاوز الكثبان الرملية. البقاء في مجموعة يوفر لك ما بين 10 إلى 20 دقيقة خلال سباق أو جولة تمتد لساعتين أو ثلاث ساعات. إذا كنت تريد أن تنهي السباق قبل أي أحد في المجموعة، حافظ على طاقتك وانتظر حتى آخر الكثبان الرملية للقيام وقتها بتكتيك هجومي. حاول تجنب قطع مسافات من السباق وحدك، حيث سيستهلك هذا طاقتك بالكامل. الأكل والشرب عندما يفعل الآخرون ذلك أمر جيد أيضًا ويوفر لك بعض الطاقة، لأن السرعة تكون أبطأ بعض الشيء.
 
مع تحياتي

إريك ديكر

الشركاء المؤسسيين والرعاة