نصائح للمشاركين في سباق الجري

لمساعدتك في الحصول على تجربة رائعة خلال مشاركتك في سباق الركض بتحدي العديد الصحراوي، إليك مجموعة من النصائح الثمينة التي يقدمها رياضيون مخضرمون من نادي خليج الدوحة للجري، هم ستيفان فوجيل، الذي يمتلك خبرة كبيرة من خلال مشاركات سابقة في “ماراثون الرمال” الشهير في المغرب، ومهدي مرسني، رياضة النخبة في ترايثلون الطرق الوعرة، بالإضافة لكارولين درو، الفائزة بلقب سباق الركض في تحدي العديد لفئة السيدات في عام 2018.

 

“إذا كنت قادرًا على إكمال مسافة النصف ماراثون، يمكنك أيضًا أن تكمل تحدي العديد الصحراوي”

ما عليك القيام به هو الابطاء من سرعتك قليلًا، ولا تضيع كل جهدك خلال صعود الكثبان الرملية. لا تتوقع أن بإمكانك أن تركض على الرمال بنفس السرعة التي تركض بها على الطرق الممهدة! حافظ على سرعة ثابتة بشكل عام من خلال تنظيم جهدك أو متابعة سرعة ضربات القلب. عند مواجهة الكثبان الرملية تعامل مع الأمر بلطف وبحذر لكي تحافظ على الكثير من طاقتك. إذا أضعت الكثير من الطاقة خلال صعود الكثبان الرملية ستشعر أرجلك بالتعب مبكرًا. السباق لا يضم فقط رمال ناعمة، فهناك مسافات من الأرض الصلبة والمسطحة، التي يمكنك أن تركض عليها بشكل أسرع لكسب الوقت، وعندما تواجه منطقة ذات رمال ناعمة أو كثبان رملية، عدل خطواتك وتحلى بالصبر.

 

الأحذية والمعدات

أستخدم في الغالب حذاء مخصص للركض على الطرق الوعرة، ولكنني لا أعتقد أنك تحتاج مثل هذا الحذاء لخوض سباق تحدي العديد الصحراوي. ربما يساعدك حذاء مثل هذا بعض الشيء خلال صعود الكثبان الرملية. إذا كنت تمتلك خُفًا (Gaiter) من القماش أو أي مادة أخرى، يمكنك ارتدائه حول الحذاء لمنع دخول الرمال إليه. سيمنع دخول الرمال بعض الشيء، ولكن ليس بشكل كامل، فهناك خُف مخصص يرتديه العداء للركض في الرمال (Special Desert Gaiter). ما عليك فعله، هو تفريغ حذائك من الرمال في كل مرة تتجاوز فيها أحد الكثبان الرملية. عليك أن تعلم أيضًا أن الأحذية ذات الأجزاء العلوية المفتوحة “Opened-Mesh Upper” ستمتلئ بالرمال بشكل أسرع من الأحذية ذات الأجزاء العلوية المغلقة (Closed-Mesh Upper) بشكل أكثر إحكامًا.

 

الاستعداد

استعد بنفس الطريقة التي تستعد بها لسباق النصف ماراثون، ولكن أضف بعد تدريبات الركض لمسافات أطول بعض الشيء. إذا كنت قادرًا على الذهاب إلى منطقة السيلين للتدرب على صعود ونزول الكثبان الرملية سيكون الأمر رائعًا، ولكنه غير ضروري. لقد تدربت للمشاركة في “ماراثون الرمال” بدون تجربة الركض عبر كثبان رملية، ولكن التدرب على صعود التلال شديدة الانحدار كان أمرًا مفيدًا، لأنه الجري أو المشي عبر هذه التلال ينشط مجموعات مختلفة من العضلات. بالنسبة للتدرب هنا في قطر بإمكانك التدرب عبر صعود الدرج وتكرار الأمر لعدة مرات.

 

التغذية

احرص على شرب الماء بشكل دائم خلال السباق، ويمكنك أن تجعل ذلك جزءًا من تدريبك أيضًا بأن تتأكد أنك تشرب كميات كافية من الماء بشكل منتظم خلال التدرب. عليك أيضًا أن تأكل. شخصيًا لا أحب الأطعمة السائلة، وعادة ما أتناول الكاجو والموز المجفف وألواح الجرانولا. مرة أخرى يمكنك التدرب على تناول الطعام خلال الركض لمسافات طويلة. بالنسبة لعداء بطيء مثلي، تناول أي شيء بعد ثلاث ساعات من الركض أمر صعب، ولكن الخبرة تساعدني على القيام بذلك.

 

حماية نفسك من أشعة الشمس

حتى لو كنت مقيمًا في قطر، قد يكون لأشعة الشمس تأثيرًا كبيرًا على جسدك. ارتدي قبعة رياضية واستخدم الكريمات الواقية من أشعة الشمس، حيث ستساعدك القبعة الرياضية كثيرًا لحماية عينيك من الشمس، وإذا كنت تستطيع الركض مرتديًا نظارة شمسية، يمكنك القيام بذلك.
 
“تحدي العديد الصحراوي حدثٌ تجدر المشاركة فيه، فهو رائع ومنظم بشكل جيد وهناك أجواء رائعة بين المتسابقين”.
ستيفان فوغيل

 
“إنه سباق لا ينسى! استمتع بكل كيلومتر منه. كنت أتمنى أن أشارك معكم جميعًا. أتمنى لكم حظًا طيبًا”.
كارولين درو

الشركاء المؤسسيين والرعاة